مختبر

الكوليرا والطاعون أوبئة دمرت البشرية

اختلف العلماء والباحثون في الحقل الطبي في تعريف الوباء، ولكن جميعهم متفقون على الكلمة التي تصف حدوث المرض على نطاقٍ واسع والتي من الممكن أن تتجاوز ما يمكن توقّعه عادة في منطقة جغرافية معينة، وفي هذا المقال سنعرض لكم كيف كان الكوليرا والطاعون من أكثر القاتلات وحشية في تاريخ البشرية.

1. جائحة الكوليرا السادسة (1910-1911)

الوفيات: أكثر من 800 ألف 

انتشرت في الهند، مُخلّفةً أكثر من 800 ألف قتيل، قبل أن تنتشر في آسيا وأفريقيا وأروبا الشرقية، وتعدّ هذه الكوليرا السبب في انتشار آخر كوليرا في الولايات المتحدة 190-1911، والتي تعلّم الأمريكيون منها كيفية التعامل مع الكوليرا والقضاء عليها بحلول 1923، وما زالت موجودة في الهند.

2. جائحة الكوليرا الثالثة (1852-1860)

تُعتبر الكوليرا الأكثر فتكًا من ضمن سبعة أنواع للكوليرا، وتعدّ الفترة ما بين 1852-1960 هي أكثر فترات انتشارها، وقد بدأت من نهر الغانغ في الهند، وانتشرت في جميع أنحاء العالم، مُخلّفةً أكثر من مليون قتيل.

3. الموت الأسود (1346-1353)

الوفيات: 75-200 مليون

ما بين 1346-1353م دمّر الطاعون أوروبا وأفريقيا وآسيا، مُخلّفاً ما بين 75-200 مليون قتيل. 

بدأ الطاعون في الانتشار في آسيا عن طريق البراغيث التي تعيش في الفئران، عن طريق الشُحنات البحرية، ومنها انتقل لباقي المناطق.

  1. طاعون جاستينيان (541-542)

الوفيات: 25 مليون

ربما قتل هذا الطاعون نصف سكان أوروبا في ذلك الوقت، والذي ابتليت به الإمبراطورية البيزنطية وموانئ البحر الأبيض المتوسط، مُخلّفًا أكثر من 25 مليون قتيل، ويعدّ أول توثيق للطاعون العُقدي في التاريخ.

 

  1. الطاعون الأنطواني (165 قبل الميلاد)

الوفيات: 5 ملايين. 

ويُعرف أيضاً بطاعون جالين، ويعدّ وباءً قديماً، وقد انتشر في آسيا الصغرى، ومصر، واليونان، وإيطاليا، والبعض يعدّه نوعًا من الحِصبة أو الجُدري. 

وقد انتشر بين الجنود الرومان العائدين من بلاد ما بين النهرين حوال 165 قبل الميلاد، وأدّى لانتشاره مُخلِفًا أكثر من 5 ملايين قتيل، وهلاك الجيش الروماني.

عامر المحرزي

المصدر: https://www.mphonline.org/worst-pandemics-in-history/

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق