إنسانيات

كورونا بين الإيمان والدعاء والسببية الطبيعية

انقسم الناس أمام كورونا إلى عدة أصناف فمنهم :
– من تَهكم وسخر لمن يلجأ إلى الدّعاء، وأخذ يقارن الانشغال بالدعاء في الشرق مقابل جهود الغرب للوصول إلى علاج.
– فريق آخر يسقط الأحكام على البشر، ليصوّر ربّه بصورة وحشية، حيث يسلّط عذابه على العباد، لهذا فرح بعضهم بحصوله في الصّين، حتى انتقل إليه في عقر داره، فأغلقت مساجده وكنائسه ومدارسه.
– وفريق آخر يعترض على التّسبب الطّبيعيّ مدعيا أنّ الإيمان خير واق، وأنّ لكلّ أجل كتاب، والمؤمن لا يخاف، فيعارضون سبل الوقاية، وينزعجون من غلق دور العبادة.

الدعاء في مقابل الوقاية
التّوسل والدّعاء لا يتعار مع التّسبب والوقاية والكشف، نعم يتعارض في حالة واحدة، إذا تصوّر أنّ البلاء كان مرضا أو فقرا أو جهلا أو حربا يرتفع بمجرد الدّعاء والوسيلة، بحيث نغلق المستشفيات والمدارس ونكتفي بالخلوات والصّلوات، فهذا جهل مركب، لم يقل به دين، ولم ينزل به كتاب، ولم يعلّمه رسول، ولكن في الوقت نفسه الرّبط بالدّعاء والوسيلة هو اعتراف بالخالقيّة، الّذي يعطي نوعا من الاطمئنانة النّفسيّة والرّضا، ليولّد مساحة من التّأمل والكشف في دفع الضّر عن طريق التّسبب وليس التّواكل.

هل تسبب الدين في تخلف الطب؟
السّبب في التّخلف الطّبيّ عند العرب ليس الدّين بقدر السّياسات والطّائفيّة الّتي جعلت المنطقة بلاقع، بل الأديان ارتبطت بالطّب والتّطبيب منذ القدم، واعتبر من أفضل أنواع القربات؛ لأنّه خدمة للإنسان، وتخفيف لآلامه، وإنقاذ للبشر، فهذا الهندوسيّ في الهند، والسّنيّ في تركيا وماليزيا، والبوذيّ في تايلند، والشّيعيّ في إيران، واليهوديّ في إسرائيل، والمسيحيّ البروستانتيّ في أمريكا، يمارسون الطّب ويتفوقون فيه كمهنة إنسانيّة لا تتعارض مع أديانهم جميعا، بل تشجّعها الأديان، فمشكلتنا نحن العرب في الجانب الطّبيّ في السّياسات غير الدّاعمة وليس في الدّين، مع استثناءات هنا وهناك.

الخلاصة
قديما قيل: فررنا من قدر الله إلى قدر الله، أي من الإيمان في الوجود من ضر وبلاء إلى الإيمان بالتّسبب في البعد عنه ومدافعته، فكلاهما نتيجة سبب، فإذا عرف السّبب عرف العلاج، وحتى يعرف العلاج كانت الوقاية، والوقاية طاعة، كما أنّ الإيذاء معصية، والله يعبد بالطّاعة ولو في زاوية منفردة.

بدر العبري

من مقال كورونا بين الإيمان والدعاء والسببية الطبيعية

مصدر الصور: https://www.aljazeera.net/knowledgegate/opinions/2020/3/18/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%AD%D9%81%D8%B8-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D9%88%D8%B3

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق