مختبر

4 جائحات في تاريخ الإنفلونزا

يكثر في هذه الأيام الحديث عن أعراض الإنفلونزا والتي تتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، ولكن السؤال هل تسببت الأنفلونزا يوما بجائحة أو وباء؟ في الحقيقة نعم، وهناك 4 أنفلونزا هي من أسوأ 10 أوبئة دمرت البشرية:

1. جائحة الإنفلونزا 1968
عدد الوفيات : مليون شخص
النوع الثاني من الوباء ويُشار إليه بـ ” إنفلونزا هونغ كونغ”، إنفلونزا 1968 سببها سلالة H3N2 من فيروس الإنفلونزا، وهو فرع وراثي لـ H2N2.
منذ تسجيل أول حالة منه في 13/7/1968، أخذ17 يوما فقط للتفشّي في سنغافورة وفيتنام، وفي غضون 3 أشهر انتشر في معظم دول العالم، وبالرغم من أن نسبة الوفيات لم تتجاوز 5%، إلا أنه قتل ما يُقارب مليون شخص.

2. الأنفلونزا الآسيوية (1956-1958)
عدد الوفيات: 2 مليون شخص
الانفلونزا الآسيوية جائحة سببها نوع فرعي من فيروس H2N2 ، نشأ في الصين عام 1956 واستمرت إلى 1958. في سنتين انتشرت الإنفلونزا الآسيوية في سنغافورة، هونغ كونغ والولايات المتحدة، وتقدّر منظمة الصحة العالمية عدد وفياته بمليونين، أكثر من 69 ألفا منهم في الولايات المتحدة وحدها.

3.جائحة الأنفلونزا 1918
عدد الوفيات: 20-50 مليونا شخص
ما بين 1918-1920، انتشرت انفلونزا قاتلة في أنحاء العالم، والتي أصابت حوالي ثُلث سكان العالم،
وأودت بحياة 20-50 مليون شخص، وبالرغم من أن نسبة الوفيات ما بين 10-20%، إلا أنها في أول 25 أسبوعا أودت بحياة أكثر من 25 مليون شخص.

4. جائحة الأنفلونزا (1889-1890)
الوفيات: مليون

تسمى “الأنفلونزا الروسية” أو “الأنفلونزا الأسيوية”، وهي سلالة تطورت من فيروس H2N2 ولكن دراسات حالية تُرجّح أنها تطوّرت من فيروس H3N8.
اكتُشفت للمرة الأولى في مايو 1889 في ثلاثة أماكن مختلفة في العالم (تُركستان، كندا، جرين لاند) وتعدّ أول وباء في عصر علم الجراثيم، ورغم أنها أودت بحياة مليون شخص، إلا أن البشرية تعلمت الكثير منها.

ملاحظة أخيرة: يعدّ فيروس الإيبولا والذي قتل آلاف الأشخاص ولا يزال في نطاق ضيّق في غرب أفريقيا. -قد يكون في يومٍ ما جائحة- ولكن إلى اللحظة هو وباء لذلك ليس من ضمن القائمة.

الكاتب: عامر المحرزي

المصدر: https://www.mphonline.org/worst-pandemics-in-history/

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق