رأس المالمختبر

هل الحليب الحيواني هو الأفضل؟

تسعى الدول والمؤسسات الاقتصادية من أجل إيجاد منتجات غذائية بديلة أكثر استدامة وأقل ضرراً على البيئة. فنرى

أن الحليب غير الحيواني، بعد أن كان مهملاً في رفوف المحلات، متوفر في كثير من المقاهي والمحلات التجارية والمطاعم.

لكي نفهم هذه المنافسة في سباق الحليب سنستعرض عددًا من المقارنات المثيرة.

المقارنة الأولى: أي نوع من الحليب الأقل إصداراً للمخلفات الكربونية؟

المرتبة الأولى: حليب اللوز (1 لتر = 0.7 كيلوجرام من مخلفات الكربون)

المرتبة الثانية: حليب الشوفان (1 لتر = 0.9 كيلوجرام من مخلفات الكربون)

المرتبة الثالثة: حليب الأرز (1 لتر = 1.2 كيلوجرام من مخلفات الكربون)

المرتبة الرابعة: الحليب الحيواني (1 لتر = 3.2 كيلوجرام من مخلفات الكربون)

  • ملاحظة: عملية إنتاج الحليب الحيواني تصدر مخلفات كربونية أكثر بثلاثة أضعاف من إنتاج مختلف أنواع الحليب النباتي.

المقارنة الثانية: أي نوع من الحليب يكلف إنتاجه استغلال مساحات كبيرة من الأراضي؟

المرتبة الأولى: حليب الأرز (1 لتر يحتاج = 0.3 متر مربع)

المرتبة الثانية: حليب الشوفان (1 لتر يحتاج= 0.8 متر مربع)

المرتبة الثالثة: حليب البقر (1 لتر يحتاج= 1 متر مربع)

المقارنة الثالثة: أي نوع من الحليب يحتاج كمية ماء أقل لإنتاجه؟

المرتبة الأولى: حليب الصويا (1 لتر يحتاج = 28 لتر من الماء)

المرتبة الثانية: حليب الشعير (1 لتر يحتاج = 48 لتر من الماء)

المرتبة الثالثة: حليب الأرز (1 لتر يحتاج = 270 لتر من الماء)

المرتبة الخامسة: الحليب الحيواني (1 لتر يحتاج = 628 لتر من الماء)

 fatma.bint.nasser@gmail.com

المصدر: https://www.bbc.com/future/article/20200207-which-milk-alternative-should-we-be-drinking

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق