إنسانيات

أصوات بداخلك تلومك وتنتقدك .. كيف تتعامل معها؟

قد تظن بأنك مجرد فرد واحد يعيش هذه الحياة، ولكن قد تصادفك مواقف تشعر بها بأنك لست كذلك. أمثلة:

١- هل آكل سلطة للعشاء أم وجبة برجر؟

٢- هل أحاول ممارسة الرسم أم لن أنجح أبداً في ذلك؟

أنت هنا لست فردّا واحدًا.. أنت في الحقيقة عبارة عن مجموعة من التجارب والمواقف التي تتصارع فيما بينها. هناك الكثير من الناس الذين يبالغون في نقد أنفسهم والذين يجعلون لهذا الصوت الداخلي سطوة وسيطرة تمنعهم من تجاوز الكثير من الأمور، بل تمنعهم تلك الأصوات حتى من المحاولة.

سمات الناقد نفسه:

١- غالباً ينظر لنفسه بإيجابية ولكن مشاعر الخوف والشعور بالنقص تعيق تقدمه.

٢- صراعه الداخلي مع نفسه وانتقادها يجعله يسمح بالنقد الخارجي ويتقبل نقد الآخرين له دون وضع رادع وحد لذلك.

نصائح لمن يعانون من نقد الذات:

١- انظر لصوتك الداخلي على أنه صوت ومؤثر خارجي لا يعبر عن نفسك ولا عن قدراتك، ذلك سيساعدك على عقلنة تلك الأصوات الداخلية وعدم تقبلها بسهولة وكأنها حقيقية مثبتة وواقع لا مفر منه.

٢- واجه تلك الأصوات الداخلية وسترى أن معظمها يحاول إحباطك كي لا تتعرض للفشل. يمنعك من محاولة تعلم شيء جديد كي لا تتألم في حالة عدم نجاحك.

٣- قل لنفسك ماذا لو فشلت؟ ماذا لو لم أنجح؟ لماذا لا أستمتع بالتجربة فحسب دون توقعات فشل وعدم نجاح؟

٤- أعد النظر في اختيار شريك عمرك وأصدقاء دربك، ولا تتعامل مع تشجيعهم باستهانة واستهتار ورفض. تعلم أن تتقبل التشجيع وأن تستشعر تلك المحبة.

fatma.bint.nasser@gmail.com

المصدر: https://blogs.webmd.com/relationships/20191002/how-to-make-peace-with-your-inner-critic

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق