مختبر

أغذية وفواكه تغيرت مع مرور السنين

المصدر: www.thisiscolossal.com

ربما سمعتم عن مستقبل الغذاء واللحوم النباتية ولكن في الحقيقة إن الأطعمة لم تتوقف عن التطور على مدار السنين.  وهذه بعض الأمثلة على ذلك:

  • قبل عام ١٩٢٨م لم يعرف الناس طعم العلكة، حيث تم اكتشاف العلكة كمنتج في القرن التاسع عشر.
  • في آواخر ثلاثينات القرن العشرين: ظهر الآيس كريم اللين الذي أزاح شعبية المثلجات الصلبة كالحجارة، وبعد ٢٠ عاماً ظهرت تلك الحلويات الغريبة التي تتفرقع في أفواه الأطفال.
  • في التسعينات: ظهر مشروب الريدبول Red Bull  بطعمه الدوائي الغريب والذي أصبح مرتبطاً بكل مشروبات الطاقة.

الكثير من النباتات لم يكن شكلها في السابق كالذي نعرفه اليوم. ولكن تم تهجينها بشرياً  أو ( انتخابها بشرياً selective breeding)  بغيرها وبعد مرور آلاف السنين  رأيناها بالشكل الذي نعرفه اليوم. أمثلة:

الجزر لم يكن برتقالياً بل كان عرقاً هزيلاً أبيض اللون.

الخوخ كان بحجم الكرز، مالح الطعم.

البطيخ كان شديد الصلابة، صغير الحجم، وطعمه مر.

الباذنجان كان أبيض الحجم يشبه البيضة.

كان لهذا التهجين الانتقائي للنباتات أثر كبير في تضاؤل كمية الأملاح والفيتامينات التي كانت تزخر بها في الماضي. فاليوم لا تملك هذه النباتات التي نعرفها سوى ٣/٢ من الأملاح التي كانت تمتلكها في الماضي، ولكن مع تطور علم الجينات و علم الأحياء الجزيئة أصبح بالإمكان اليوم إحداث تعديلات جينية على النباتات وجعلها أكثر صحية مما هي عليه الآن، لندخل في ثورة التعديلات الجينية الغذائية التي ستزدهر في السنوات العشر القادمة.
fatma.bint.nasser@gmail.com

المصدر: مقالة بعنوان: مستقبل الغذاء: ماذا سنأكل في عام ٢٠٢٨؟ نشرته مجلة BBC science focus magazine

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق